وفاء

  1. amo0o0n

    قصة قصة وفاء

    ها هو اليوم الموعود قد أتى، وها هي ذا وفاء تقف منتظرةً خروج راشد من المطار، خطيبها الذي هاجر إلى ديار الغربة طلباً للعلم. ذرفت وفاء دمعة فرح لرؤيته وسراعان ما تحولت دمعة الفرح لسيل جارف من دموع الحزن، لقد خرج راشد وفي يده طفلة لامرأة غربية تمشي بجانبه بكل ثقة وكأنها ملكت الدنيا وما...
أعلى