تأمُل

وسن

عضو فعال
تاماشي
0
كانت البداية للمرة الثانية ثقيلة بحق ..
تلك كانت الكلمات الأولى التي أفرج عنها حينما التقى بي ..
ليست قصة من وحي الخيال ..
هي نوع من الحقيقة لكن .. تختبئ وراء جدران كبرياء أسود ! .

ولما ذهبنا إلى رحلة بوح معاً ..
اكتفى هو بالتأمل في كل شيء حوله
وكأنه يخبرني بأن تلك هي أقصى طاقة للحديث لديه
أن يتأمل هو .. وأن أترجم أنا رغباته ..
من بين بحر
الغموض الذي .. أردت بعمق أن أفهم ماذا يريد
لمستُ فقط ما أريد أنا أن أقوله له :

إن أردت البكاء فابكِ ..
ماجدوى حبس الآلاف من الأوجاع دون الشعور بالراحة أبداً ؟ .

لكنني قلتُ ذلك في نفسي ..
نلتزم بالصمت كلينا .. فلا أحد منا يدري
ماهي البداية التي من عندها يمكننا الوصول عبرها إلى نهاية مبتسمة ؟

حينها بدأت الشمس الصفراء ترتدي اللون الذهبي
وبدأت تختفي وراء جبل .. تجهزنا للعودة
الناس حولنا .. ورغم ضجة المكان
يبدو وكأن لا أحد هنا ...
داخلنا الهادئ الذي لايدري ماذا يجب أن يفعل ..
اكتفى بالتأمل ثم عدنا معاً ...
لم أرحل عنه وهو كذلك لم يرحل ...
وحينما اعترف لي أحدهم بالحُب ...
ضحكنا كلانا معاً ...
ونردد سويةً : زمن مازال فيه من لديه طاقة للحبِ .
، عجباً لسنا بالذين ننتمي لمثل هكذا زمن .
تلك تقطة النهاية .. لا جديد له حصل ...
مازال ينتظر نوعاً خاصاً من العون يمكنه من التنفس والشعور بالحياة مجدداً .
 

Snow1414

Lucien
تاماشي
12
حلوه الكلمات :zx:
ونردد سويةً : زمن مازال فيه من لديه طاقة للحبِ .
، عجباً لسنا بالذين ننتمي لمثل هكذا زمن .
تلك تقطة النهاية .. لا جديد له حصل ...
مازال ينتظر نوعاً خاصاً من العون يمكنه من التنفس والشعور بالحياة مجدداً .
 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
دفعني فضولي لأقرأ، ووجدت حقاً أن للقلم هنا أنين خاص

أنين غلفه البعد، وطواه المستحيل تحت كنفه ليعذبه برؤية القرب وبعده في آن واحد

حلم يضطهد الأمل، ويجبره على تزييف المشاعر ونقضها

لكن يظل للقدر لعبته التي يحيكها، وستظل المشاعر تتراقص مهما دثّرناها

أحببت ما نثرته هنا، فله مذاق الحزن الضاحك والسخرية المريرة

يبدو أني أمام كاتبة مثيرة للاهتمام

لذا سأنتظر جديدك بشوق

حفظك الله ووفقك لما يحب

تحياتي
 

وسن

عضو فعال
تاماشي
0
حلوه الكلمات :zx:
ونردد سويةً : زمن مازال فيه من لديه طاقة للحبِ .
، عجباً لسنا بالذين ننتمي لمثل هكذا زمن .
تلك تقطة النهاية .. لا جديد له حصل ...
مازال ينتظر نوعاً خاصاً من العون يمكنه من التنفس والشعور بالحياة مجدداً .
شكراً سنو .. متى تواجد هذا الرد ؟ هههههههههههههه
 

وسن

عضو فعال
تاماشي
0
دفعني فضولي لأقرأ، ووجدت حقاً أن للقلم هنا أنين خاص

أنين غلفه البعد، وطواه المستحيل تحت كنفه ليعذبه برؤية القرب وبعده في آن واحد

حلم يضطهد الأمل، ويجبره على تزييف المشاعر ونقضها

لكن يظل للقدر لعبته التي يحيكها، وستظل المشاعر تتراقص مهما دثّرناها

أحببت ما نثرته هنا، فله مذاق الحزن الضاحك والسخرية المريرة

يبدو أني أمام كاتبة مثيرة للاهتمام

لذا سأنتظر جديدك بشوق

حفظك الله ووفقك لما يحب

تحياتي
مرحباً ^^
لقد عدت للقراءة هنا .. لأتذكر ماذا كتبتُ
أي شيء يذكرني بماذا حدث وقتها هههههههه
شيئاً فشيئاً أظن ذاكرتي انتعشت بعض الشيء

شكراً لما كتبته .. يغذي المعنويات
آمل أن أكون بوجودة الكتاب هنا
مع أنني على يقين تام أنني بعيدة عن ذلك

ولكن لتكن أمنية :) .

شكراً لك ^^
 

الأعضاء الذين قاموا بالقراءة (المجموع:0)

أعلى