قصة ~ ~ خدعـــة حلـــــــم ~ ~

M!ss Takishima

<font color="#F26C4E">»•|| مـــــــراقبــة ||•«</f
تاماشي
0
يووه الله يعوضه خير ويجبر كسر قلبه

مفروض يتوازن ما يتعلق فيها عشان جد كذا حتكرهه خخخ
حتى لو كان حبها حقيقي.. مو اعجاب.. طول التعلق حيغير مشاعرها غصبًا عنها ~~"!

بس لو انه تدارك الامر بدري مداه يرجعها ♥ يا سلام <~ أبغا أكتب نهاية سعيدة مالي هههههه

شكرًا لكم .. يا كاتب القصة و يا مصمميها :015:​
 

K Y O

»•|| إدارة عامة ||•«<
طاقم الإدارة
تاماشي
486
:yellow F (7):


:blush:


:001_wub:

دوكــــــــي دوكـــــــــي xDDDDDD

اااءء القصة جـ جـوناااان خوراااافة حماااااس :yellow F (17):

وبالذات أن عنصر التشويق فيها مانقطع ابد ماشاء الله :yellow F (17):

يدك خورافية استاذي اكول ، الله يحفظك ويكثر من روائعــك :015:
 

Pink Cat

<font color="#F26C4E">»•|| مـــــــراقبــة ||•«</f
تاماشي
7
استحيت:001_wub:

والله عاد القصة جميلة تحمس الواحد يصمم لها :yellow F (17):

فالبداية كانت شي غريب حقيقة يوم طلب الزواج وكذا
وماتوقعت يتزوجوا ...وان باين ان البنت كئيبة من اول جملة لها
لذا طبعي انو بنت مثلها ماتقبل المهم لمن قبلت كان شي غريب
بس ..ماكان غريب انهم ينفصلوا...المهم القصة حزنتني..

المهم تسلم يدكم حقيقة القصة ممتعة محمسة وكل حاجه وهذي يمكن اول مره اقعد اتامل بقصة كل هالوقت :yellow F (17):
وهذا يدل على براعة الكاتب ماشاء الله :yellow F (17):


 

فتاة الطبيعة

»•|| مديرة قسم الترجمة ||•«
طاقم الإدارة
تاماشي
800
*Heartbreak :crying:*

قصة مؤلمة فعلاً، ألا يجب أن تنتهي نهاية سعيدة لكليهما :احباط:؟


حبيت القصة وحبيت الأحداث وتسلسلها :yellow F (17):، ولو إني ما أحب الحزين ه1 ..

شكراً أكول على القصة، وشكراً لكيو وبنك كات على التصميم الرائع :yellow F (17):..

~
 

وسن

عضو فعال
تاماشي
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

" مازال الوضع موتراً " xd

إحم إحم << عشان الصوت يستقيم يعني الكتابة

.
أنا أود أن أعبر عن كل ما شعرت به أثناء القراءة
لذا سعة بالصدر أطلب xd

.
بداية مع الجزء الأول .. مقدمة القصة أعني
عَلِقْتُ لأفكر بالعمر .. وملامح العمر مابين الصِغر والكبر
العمر الصغير ذو الملامح الكبيرة
والعمر الكبير .. المسروق قبل الاكتفاء والرضا

تفكيراً يخلق فيني تساؤل .. وكذلك يعيد الوعي لحنيني ..
أما عن تساؤلي فهو : كيف يمكن للمرء أن يكون عمره .. لا أصغر منه ولا أكبر ؟ ..

وأما عن حنيني الذي غاب وعيه وعاد إليه ..
فــ لعمري الذي يعيش في الماضي ..
.
وحينما طُرح السؤال : هل خطر في بال أحدكم أنه لم يولد بعد ؟
ذهبت إلى مكان ما .. من أجل أن آتي بجواب لي ..
_ " ربما نولد .. حينما تصبح أحلامنا حقيقة " .
.

في الدخول إلى سطور القصة ..

فهمت الفكرة أولاً .. " حب عبر الانترنت "
والذي عادة واقعاً لا أميل لتأييده بنسبة خالصة ...
ربما للنهاية التي وصلت إليها القصة .. أعني كأحد الأسباب لعدم تأييده
_ الثقة بالعالم الافتراضي .. مفزعة _
" معرفة الجيدين من السيئين صعبة جداً ،، وتعريض القلب لمثل هذا النوع من التجارب مهلكة "

" عدا من كان الرحمن معهم ووفقهم بقلوب طيبة .. نجعلهم استثناء "
" لكن يبقى أن الأمر مغامرة خطيرة " .

الفتى وأحاسيس الفتى
:
إنك تستخدم عاطفة من المستحيل ألا تؤثر في القلب
أدخل نفسي في أجواء الأحداث .. ومشاعر الفتى
لأفهم ارتباكه وقلقه وتوتره
شغفه ولهفته وتقدم حبه .. تصاعده أعني
من القليل للكثير والأكثر
لا .. لا أفهم ذلك وفقط . إنما أفهم وأشعر بما يمر به وكأنه أنا
هكذا شعرتُ ..
وبدأت أوده ان يوفق بحبه وأنه للطفه وبراءته يستحق الخير كله
هكذا .. كلماتك تبدأ بجعل القلب ينسى لوهلة أنها قصة
لا .. يصبح الأمر حقيقة .. تود ان تجري أحداث القصة كلها لصالح الفتى
.
.
ثم حين يأتي دور الفتاة ..
يبدأ رأسي بالحديث :
تارة أجدني أتمنى أن تبادل الفتى نفس الشعور
ثم أجدني بعدها أقول
: لا .. لاتفعلي
" حتى يقف الأمر عند حد ما وينتهي " .. أقول لذاتي لعله الأصوب .

ثم حينما يتشاركان الإحساس ذاته .. ويتوهج الفتى فرحاً
تجد ذاتك تتوهج معه .. ولكن رغم ذلك .. يساورني قلق
بأنه .... لن تكون هناك نهاية مرضية لذلك ...
" لماذا شعرت بذلك ؟ < لنقل لأنه تشائم الفرح هههههههههه
.
مالم أضعه متوقعاً .. أن تكون الفتاة بهذا القلب القاسي ..
ربما ملت للتفكير بما هو موجود واقعاً
أن الفتى هو من قد يبدأ بالبرود والسأم وهذه الأشياء
أن تصبح الفتاة هكذا .. ازعجني حقيقةً
" بدأت أشعر أنني أود أن أقول
:
لماذا .. لماذا تفعل بقلبه ذلك ؟
ما جلب لي الاستياء حينما بدأت تقول : أنها مشاعر اعجاب ليس إلا ولم يكن ذلك حباً ؟
" هذا يذكرني بــ عدم ميلي للحب عبر النت .. كسبب من الأسباب أعني
" عدم قدرتهم من البداية على الفصل بين معنى اعجاب .. وحب "

" مرهق تفكيرهم >< ومغضب " .

وصولاً بالقصة نحو الختام .. أجدت وصف المعاناة التي حلت بالفتى
حد شعوري بالاكتئاب حقيقة ..
شيء هكذا .. أثقل على الصدر
أن يحلم بأنه يطعن نفسه ..
ذلك التعب الذي استولى على جسده
مؤلم ..
.
كـــ سؤال أوجه لك وهو :
في هذه القصة والقصة الأخرى منطق الخيال
وجدت تشابهاً من حيث أنك تجعل الفتيان بالأدوار التي اعتدناها للفتيات

هل أنت عنصري xd ؟
.
ختاماً لي كــ رد
:
تشرفت بقراءة مواضيع لك
ووجدتني أسأل نفسي أن كيف وماشاء الله
تكتب هكذا ؟ :)
.
تحياتي لك
وأعلم أنا قرقر وآيد xd
 

Alexandra

فـانـتـــوم مـــآسـي
تاماشي
0
بالأول .... شدني اسم القصة
( خدعة حلم )
اسم مميز ... الأحلام اصلا خادعه

القصة فيها كمية كبيرة من الألم ...من أولها لآخرها ...
كتاباتك تجمعها هذه الصفة ... الألم
و ربما الخلفية السوداء للتصميم .... زاد من شعور الحزن و الألم لدي و انا اقرأ القصة..
كنت متأكدة ان نهايتها حزينة ...
فما سيبدأ بهذا الحزن و الألم ... لا اتوقع ان تكون له نهاية سعيدة
مع اني كنت اتمنى ان تكون نهايتها غير هذه النهاية ..

القصة رائعة جدا ... ممتعة و مشوقة ...
لم استطع ان اتوقف و انا اقرأها ...
شعرت اني كنت احبس انفاسي من الحماس !!
لم اقرأ شئ ممتع و لذيذ كهذا من فترة ...
و حقا استمتع جدا عندما اقرأ ما هو جميل و يستحق القراءة ..
و قد قرأت هذه القصة مرتين قبل كتابة الرد ...

حسب رأي .. هذا افضل ما كنبته للآن ...
التسلسل للأحداث رائع ... اسلوبك جميل و مشوق ...
و ما اعجبني اكثر ... ان القصة طويلة نوعا ما .... فأنا لا احب القصص القصيرة...
لأني عندما ابدأ استمتع و استشعر مذاق القصة القصيرة ...تكون قد انتهت ..
احب ان اظل في اجواء القصة طويلا ... لأشعر بها اكثر و استمتع بها اكثر

اما بالنسبة للقصة نفسها .....
فربما ... هي لم تعرف هو كم يحبها !!!
او ربما هو من كان عليه ان يشعرها بحبه اكثر ...
فما في القلوب .. لن يعرفه الآخرون مالم نخبرهم به !!
ربما هو لم يستطع ان يوصل لها ..مدى حبه لها ... فلذلك كان سهل عليها تركه ...و التخلي عنه

لاحظت ان القصص ذات النهايات الغير سعيدة ... يستمر تأثيرها عليّ اكثر
لا اعلم ان كان هذا يحصل مع الجميع ...
ربما لأن الحزن و الألم عندما يحاصرني .. فيصعب علي الفكاك و التخلص منه ...
فعندما اقرأ قصة حزينة ...و اندمج في اجوائها المؤلمة ... لا ينتهي تأثيرها عليّ مع انتهاء القصة ...
اظل افكر بالأحداث ..و بعض الكلمات ... قلبي يستمتع بالألم !!!!
و ربما احب النهايات الحزينة <<< شريرة ههههههههه



التصميم رائع و فخم ...
انا احب المزيج بين هذه الألوان ...
الأسود و الأحمر و الأبيض

و شكرا لك ...... لإني استمتعت بالقراءة ...
شكرا لك .. لإمتاعنا بهذه القصة المميزة
 

bedo0or

<font color="#F26C4E">»•|| مـــــــراقبــة ||•«</f
تاماشي
0
السلام عليكم ورحمة الله
اعتقد ان دموعي اليوم انتهت كلها عند القرائة xD
لكل حلم نهاية اما حزينه او جميلة

لكن لأول مره اقرأ قصة تبين مدى حقارة بعض من النساء وان كانت في حلم
احسست ان لو كان بيدي الموت لأرسلته عليها

سلمت يداك أكول فالقصه اكثر من رائعة
وسلمت يداكما بينك كات وكيو على التصاميم

في امان الله
تحياتي ..
 

Snow1414

Lucien
تاماشي
12
شكرا لك أكل ساما القصه تشويق صراحه
كانت من البدايه رفضت حسيت انو بتعذيبوا بعض الشيء.... بطعن نفسه مرات عديده لو كان هو وقع في حبها ...
لو كانت فقط صراحته في حبها ... وقالت إنها تحبه .... وكذالك هو كان يريد العوده من عمله الى البيت مشتاقا لها .. لكن عندما رسلت له تلك الرساله جعلته يقود نفسه إلى الموت .واخد سكين ليطعن نفسه في ذلك الوقت لو كانت هي عادت لترى مافعله بنفسه لكانت ندمت على الرساله التي رسالتها . الحب لايقاس بكلمه . بل يقاس بالقلب ... بس الكتابه والتصميم والقصه روعه سو keep it up:001_wub:
 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
يووه الله يعوضه خير ويجبر كسر قلبه

مفروض يتوازن ما يتعلق فيها عشان جد كذا حتكرهه خخخ
حتى لو كان حبها حقيقي.. مو اعجاب.. طول التعلق حيغير مشاعرها غصبًا عنها ~~"!

بس لو انه تدارك الامر بدري مداه يرجعها ♥ يا سلام <~ أبغا أكتب نهاية سعيدة مالي هههههه

شكرًا لكم .. يا كاتب القصة و يا مصمميها :015:

هههههههه أسعدك الله تاكي، ربما كان من المفروض ألا يحبها وهي تحب كل ما عداه..

ولكن (ربما) لا تصلح مع المشاعر، لأن مسألة الحب والكراهية أمر بيد مقلب القلوب ^^

ربما أرادها أن تجد سعادتها الحقيقية، عوضاً عن الكذبة التي جعلته يعيشها ^^

سعيد أنها راقتك أخيتي

حفظك الله وأسعد قلبك في الدنيا والآخرة

تحياتي
 

M!ss Takishima

<font color="#F26C4E">»•|| مـــــــراقبــة ||•«</f
تاماشي
0

هههههههه أسعدك الله تاكي، ربما كان من المفروض ألا يحبها وهي تحب كل ما عداه..

ولكن (ربما) لا تصلح مع المشاعر، لأن مسألة الحب والكراهية أمر بيد مقلب القلوب ^^

ربما أرادها أن تجد سعادتها الحقيقية، عوضاً عن الكذبة التي جعلته يعيشها ^^

سعيد أنها راقتك أخيتي

حفظك الله وأسعد قلبك في الدنيا والآخرة

تحياتي
و يسعدكم آمين :biggrin:

صحيح أن القلوب بيد مقلب القلوب،
لكن لا شيء يتغير فجأة و اعتباط

هي لم تكرهه فجأة، أكيد شعرت ببعض البرود و بعض المشاعر الغير جيدة وتجاهلتها حتى تراكمت .. لو أنها أدركتها منذ البداية فعالجتها .. و صارحته بذلك ليتدارك الأمر أيضًا و يبحث في نفسه و أعماقه عن الذي أدى لذلك .. فيعالجه

لدام لهما قلبيهما ♥

الله مقلب القلوب لن يغير قلوبًا علينا دون أن ينشأ من داخلنا تغيرًا سواء وعينا به أم لم نعي ..
ربي الله عدل لطيف رحيم كريم و أعز من أن يكسر قلبًا ظُلمًا .

يرسل لنا إشارات..
الإشارات و التنبيهات تأتي تدريجيًا و الذي لا يدركها و ينتبه إليها ويسارع بعلاج الأمر..
ستزداد و تزداد حدتها حتى تؤلمه بقوة .. فينتبه.

و إن مازال في جهله و مازال لا يريد أن يعترف بمسؤوليته و أنه كما كان سببًا في سوء الأمور فهو سبب في إصلاحها،
إن ما زال يُسقط ألمه و فشله على الآخر و على الحياة .. ويتصرف تصرُّف الضحية،
فلا أقول سوى ... الله يلطف به لا يخسر المزيد و يموت كمدًا بسبب نفسه التي ترفض الفهم و الاعتراف بالمسؤولية :zx:


كل شيء ممكن، و ما أراده كان ممكنًا ،
لكنه في العمق تصرف بعكسه و دون أن يعي
فكان هذا ما جناه ..

تمنياتي لبطل القصة أن يجد حبه الآخر وينعش قلبه مجددًا و يحيا xD
فيه أمل فيه أمل لا تيأس <~ تكلم بطل القصة ه1

شكرًا للقراءة :biggrin:
 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
:yellow F (7):


:blush:


:001_wub:

دوكــــــــي دوكـــــــــي xDDDDDD

اااءء القصة جـ جـوناااان خوراااافة حماااااس :yellow F (17):

وبالذات أن عنصر التشويق فيها مانقطع ابد ماشاء الله :yellow F (17):

يدك خورافية استاذي اكول ، الله يحفظك ويكثر من روائعــك :015:
وجودك فيها هو الخرافي :yellow F (17):

الحمدلله على أنها لاقت استحسانك، كنت أول من قرأها أيضاً ^^

أشعر بالخجل من هذا الإطراء :blush:

أسعدك الله وأنار قلبك وطريقك بما تحبين

تحياتي
 

K.R.A.N

فـانـتـــوم مـــآسـي
تاماشي
11

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات...

كدت ألاّ أكمل القراءة ، فالبداية كانت عن عاشقٍ يصف مشاعره
"لا يروقها"
لكني تعلمت من"الأنمي" أن لا أحكم على الشيء من بدايته...
فكم بدايةٍ جميلة بسردٍ سخيف ونهايةٍ تجعلك تندم وتلعن كل من عمل على هذا السخف...
وكم بداية "بدت" تافهه أتبعها سرد يقطع الأنفاس ويجر خطى عينيك ويشد عقلك لتتابع دون أن تشعر...
وهذا ماحصل لي مع قصتك...
سحبني إبداع الأسلوب وبلاغة الكلمة وسلاسة الألفاظ وإحكام السرد إلى كلمة "انتهى"
حيث انتهيت وقد علتني ابتسامة راحةٍ دون أن أشعر... في النهاية هي
"عبرة لأولي الألباب"
ولكل من نسي الغرض الأساسي من فرائض الله تعالى علينا...

سردتها بنمط يعجب الأغلب...ويعطي الهدف النهائي من فم البطل...
بإغلاق دائرة القصة في وقت خروجه من مشكلته تماماً
"ثم دخل ليغسل نفسه من ذلك الحلم الغادر"

حتى إن كان آكل القلوب عن الكتابة يحجر ويحجر...
لكنه حين يكتب فعلاً يبهر...!!

والعبرة بالنوع لا الكم...

تبارك الله فيما أعطاك...

 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
استحيت:001_wub:

والله عاد القصة جميلة تحمس الواحد يصمم لها :yellow F (17):

فالبداية كانت شي غريب حقيقة يوم طلب الزواج وكذا
وماتوقعت يتزوجوا ...وان باين ان البنت كئيبة من اول جملة لها
لذا طبعي انو بنت مثلها ماتقبل المهم لمن قبلت كان شي غريب
بس ..ماكان غريب انهم ينفصلوا...المهم القصة حزنتني..

المهم تسلم يدكم حقيقة القصة ممتعة محمسة وكل حاجه وهذي يمكن اول مره اقعد اتامل بقصة كل هالوقت :yellow F (17):
وهذا يدل على براعة الكاتب ماشاء الله :yellow F (17):


مبدعة فانتوم ومصممتها الذهبية تستحي ^^

سلمت أناملك والله على هذا التصميم المميز

أعجبني تفاعل الجميع مع القصة :kmk:

حقيقة هناك من تعود على الحرية وعدم الالتزام، لذا يصعب عليه التقيد وهذا طبيعي

فنحن لا نتغير بسهولة إلا لأجل من نحب، وهي لم تحبه لذا كان من الصعب عليها التغيير والشعور بالالتزام رغم قبولها بالزواج

الأمر كما قالت وسن جعلت البطل هنا يواجه ما تواجهه النساء عادة من تلاعب بالمشاعر، وامتهان لمعنى الزواج ومفهومه ومقتضياته تحت مسميات كثيرة

فقط كي أوضح أن الأمر ليس عنصرياً، وأن أحياناً النساء قد تفعلها

لذا الأمر لا يمكننا تقبله بغض النظر عن جنس الفاعل ذكر كان أو أنثى

سلمك الله وعافاك وأثابك عن كل التعب الذي بذلتيه لأجل إتمامها بهذا الشكل الرائع

لا حرمك الله الجنة أخيتي

تحياتي
 

الأعضاء الذين قاموا بالقراءة (المجموع:0)

أعلى