قصة ~ ~ خدعـــة حلـــــــم ~ ~

K Y O

»•|| إدارة عامة ||•«<
طاقم الإدارة
تاماشي
486
> مداخلـة <

كـــ سؤال أوجه لك وهو :
في هذه القصة والقصة الأخرى منطق الخيال
وجدت تشابهاً من حيث أنك تجعل الفتيان بالأدوار التي اعتدناها للفتيات
أعتقد أن كاتب القصة لم يركز على تبديل الدور لأنه تبديل دور فحسب

بل لأن دو الفتى هنا جسّد واقعًا يعيش بيننا في مجتمعاتنا

وأكاد أشهد قصصًا واقعية كأشباه هذه

لكن لأول مره اقرأ قصة تبين مدى حقارة بعض من النساء وان كانت في حلم
هي ليست حقارة بقدر ماهي جهل بقدر الي أكرمها وستر عليها ...

يالله عاد سؤال نوجهه للكاتب ..

وش مصير عيالهم الحين ؟ هههههههههههه
^
مزحة ه1


 

M!ss Takishima

<font color="#F26C4E">»•|| مـــــــراقبــة ||•«</f
تاماشي
0
> مداخلـة <



أعتقد أن كاتب القصة لم يركز على تبديل الدور لأنه تبديل دور فحسب

بل لأن دو الفتى هنا جسّد واقعًا يعيش بيننا في مجتمعاتنا

وأكاد أشهد قصصًا واقعية كأشباه هذه




ايييه جد ..

و كما قال الأولون حين يفشل أمر كهذا: تغيرت النوايا

يوم ان نواياهم كانت متوافقة محبة و متحدة، كان الجَمال ♥

و حين أن تغيرت نفوسهم و أفكارهم،، امتلأت هي كراهية وتغير نهجها ..

فماعادا يشابهان بعضهما في العمق،

لم تعد انعكاسه و لم يعد انعكاسها، فأنى لعلاقتهما أن تستمر؟

" خلق لكم من أنفسكم أزواجًا"

سيكون من نغسك،، فما هو في قرارة نفسك سيظهر لك كـ زوج ..
فأصلحوا نفوسكم و ما ترغبونه أن يكون في أزواجكم فأوجدوه فيكم أولاً :zx:

..
[MENTION=18573]وسن[/MENTION]

هو تعودتي ان البنت دايم الطرف المكسور .. لأنها بالغالب هي اللي تتعلق بالولد و تخنقه بتعلقها -عالمستوى اللا واعي-
لين يكرهها - عالمستوى اللا واعي كمان خخخ- و هو مستغرب كيف صار يكرهها.. ه1

صدقيني البنت هي الطرف الأقوى بالعلاقة، فقط لو أن الفتيات يعرفن كيف يستغللن هذه المعلومة، لكُنّ سعيدات :zx:

لكنها تخاف الفقد، تخافه جدًا .. و بسبب استمرارها في الخوف، يحدث لها ما خافته :zx:

ثم تأتينا باكية تقول : خشيت حدوث ذلك و حدث، كنت أعلم، الرجال مالهم أمان -:zx:-

لا يا عزيزتي لم تكوني تعلمي القدر، أنتِ لأنكِ خفتي .. جنيتي به على نفسك :zx:

خوفها هو شك و سوء ظن .. و "أنا عند ظن عبدي بي" .. خخخ

فـ يا فتيات، استبدلن الخوف بالحب، و املأي ذاتكِ حبًا فيهيم الآخر بك .. أنتِ الأساس،
و لتعشن جميعًا حياةً سعيدة ملؤها الحب و الود ♥♥
 
تاماشي
106
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :zx:

ايه ايه وسوتها بنت اللذينة، هاي اخرتها، سامحها الله، *يرسل عليها وابل من الصواعق عليها وعلى من وزها تطلب الطلاق* :zx:

اصلاً لو كانت بنت ابوها كان طلبت الخلع عشان ساعتها بتعرف ان الله حق يوم تنجبر ترجع المهر كامل :zx:

~

في بداية القصة استغربت من الجو حيث حسيته غير ملائم زي كران، لكن كونك انت الكاتب فقلت اكيد في مغزى وهاي مجرد المقدمة #ه1

سرد شيق وحاكى واقع وحقيقة غشت العالم اسلامي كان او غيره.. فكما ذكرت في النهاية ان هي الا اسماء اتخذوها لشرعنة الباطل، زواج مسفار \ عمل \ ..الخ ، ومابني على باطل ان هو الا باطل، وان كان الموضوع يحكي عن شرعنة المباني الا ان اصبح الان محاولة شرعنة المعاني، فكم من زواج ليس الا جسد بدون روح..

اذ يروى السنة الي فاتت بالاردن يوم نزل الثلج وانحبس الناس في بيوتهم دون لا نت ولا تلفاز زادت حالات الطلاق، ليه؟ لان ماتعود الزوجين ان يقابلون بعض كل هذه الفترة :zx:

فزواجهم لم يكن للمقاصد التي شرع من اجلها الزواج وان مسؤولية وبناء على الطرفين T^T

سلمت اناملك عزيزي اكول :zx:

~
[MENTION=18573]وسن[/MENTION]
وجدت تشابهاً من حيث أنك تجعل الفتيان بالأدوار التي اعتدناها للفتيات
بل اعتيادكم غير صحيح، حيث تصفحت التاريخ والتراث فمريت على كثير من قصص العشاق الي ماتوا في حب معشوقتهم، لكن ماقط مريت على قصة عاشقة ماتت في حب معشوقها :zx:
اذ سمعنا بمجنون ليلى وكثير امثاله وماقط سمعنا بمجنونة زيد :zx:


~

بالنسبة لماذا فعلت ذلك بالولد المسيكين :zx:

فحقيقة من رايي ان اغلب الي يحدث سواء في العلاقات العاطفية او الصداقة او الشراكة..الخ من انقلابات مفاجئة سببه الرئيسي هو عدم تزكية النفس،

فنفس غير مربية دوم تبحث عن مصلحتها، ففي قصتنا هذه البنت كانت تحب الولد ليه؟ لانه يحبها، ارتبطت به ليه؟ لانها تحب شعور الارتباط بها

وليس حبته لاجله، او ارتبطت به عشان تقدم له زي ماهو يقدم لها،

نحن في الحقيقة نعيش واقع هو:
قوله تعالى: ( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ )

اي الاصل لو يؤاخذنا الله بما نفعل لكنا مستحقين النار فوراً، لكن من كرم الله سبحانه ان يعفو عن كثير ولا يعذبنا الا بالقليل من اجل ان نترك ذنوبنا ونعود إليه..
فالشاهد هذا الي نستحقه محض العقاب، لكن كل خير ياتي لنا فهو من محض فضل الله علينا

في مقابل النفس الغير مربية تعيش وهم بانها تستحق وان لا بد لها ان تحصل الافضل ووووو ..الخ من اوهام وتغفل عن كونها مجرد عبد
ففي قصتنا يوم شافت زوجها لم يوفر لها ماتتخيله من امور مباشرة اعتبرته مقصر في حقها واخذت كل حسناته الي قدمها لها على انها قربات محققه منه لا بد منها،
فلم تتردد للحظة او تظن لوهلة بان الي تعمله خطئ او انها تدين له بالكثير.. فهي في وهم انها شعب الله المختار

وهذا هو الي يحصل، يفترق الخلان والاصحاب والقرابة بسبب ايش؟ حب الذات والنفس وتقديمها على كل شيء :احباط:

لاتصح صلاة الجماعة الا ان يكون الامام في الامام، ونحن امامنا هو الرسول عليه الصلاة والسلام فلا تصح صلتنا لاي خير دام ماجعلنا امامنا عليه الصلاة والسلام هو أمامنا وإمامنا وقدوتنا

وهو من علمنا عليه الصلاة والسلام بان لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه مايحبه لنفسه. ومن معاني هذا ان تجوع ليشبع اخيك وتالم ليستريح اخيك وتبكي ليضحك اخيك، والا فالامر ليس بالدعوة ب.ب

ويقول الحق عز وجل: ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )
( لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ ۖ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ ۚ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا ۚ سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا )

فبهذا الانفاق لن يتالم مسكين او مسكينة مرة تانية، وبتربية النفس تبدء البصيرة تنور فيفقه المرء الصواب من الباطل، ولاجل كونك في البداية احولاً لا بد من شيخ يرشدك أولاً :zx:

الطبيعي بعد انفصال الاثنين هؤلاء ان الله بيجبر كسر هالولد بماهو خير له في مقابل تلك الفتاة الي بتعيش صراعات من الالم والفراغ لانها تبحث عن واقع لا يوجد الا في اوهامها ب.ب

الله يهديها :zx:

~

وشكراً بنك وكيو ع التصاميم xD​
 

وسن

عضو فعال
تاماشي
0

كـــ سؤال أوجه لك وهو :
في هذه القصة والقصة الأخرى منطق الخيال
وجدت تشابهاً من حيث أنك تجعل الفتيان بالأدوار التي اعتدناها للفتيات


أعتقد أن كاتب القصة لم يركز على تبديل الدور لأنه تبديل دور فحسب

بل لأن دو الفتى هنا جسّد واقعًا يعيش بيننا في مجتمعاتنا


وأكاد أشهد قصصًا واقعية كأشباه هذه
K Y O
مرحباً .. وكذلك عذراً للتأخر بالرد
أنا لم أعتد أو لم أفهم فانتوم بعد جيداً
.
رداً على مداخلتك :

تركيزي على التشابه .. كان من حيث اختيار الكاتب في القصتين
للرجل وجعله الأكثر شاعرية
لا أقول أن هذا سيئاً .. أنا أجد ذلك جذاباً
ولكن ربما اعتدنا .. أو اعتدت أو أكثر ما لاحظته في الواقع
رومانسية الفتيات على النحو الغالب ..
لا يعني هذا بالضرورة نفي وجود هذه الشاعرية في الرجل
إنما قد يكون قليل القدرة على التعبير عنها ...

من جهة أخرى :
تعليقاً على هذا الجزء
وأكاد أشهد قصصًا واقعية كأشباه هذه


كذلك بالمثل .. ستجد في الواقع .. العكس تماماً
الفتى هو من يتخلى عن الفتاة
ربما هذا هو الأكثر حدوثاً .

لأجل هذا فقط وجهت سؤالي :)
عدا هذا .. فإن الأمر كان جميلاً
وقولي : هل أنت عنصري ؟
إنما كان مزاحاً ^^ .
 

وسن

عضو فعال
تاماشي
0
هو تعودتي ان البنت دايم الطرف المكسور .. لأنها بالغالب هي اللي تتعلق بالولد و تخنقه بتعلقها -عالمستوى اللا واعي-
لين يكرهها - عالمستوى اللا واعي كمان خخخ- و هو مستغرب كيف صار يكرهها.. ه1
M!ss Takishima

:
صحيح .. اعتدت ربما ذلك .. ليس بالضرورة
لأنه يجب اعتياد ذلك
كــ أمر منطقي

ولكن تم اعتياده بناءً على أمور واقعية حدثت
لكن .. إن كان بقية ماتحدثتِ عنه خاص بالحب عبر النت
أنا قد لا أكون مؤيدة كثيراً لكونها كما قلتِ طرفاً قوياً " الفتاة "
بقدر ماهي طرف مُستغل عاطفياً
وأي شيء يدخل في الاستغلال .. سيتبعه حتماً ضعفاً في الرأي والشخصية
وبكل تأكيد : نهاية سلبية .

.
 

وسن

عضو فعال
تاماشي
0
بل اعتيادكم غير صحيح، حيث تصفحت التاريخ والتراث فمريت على كثير من قصص العشاق الي ماتوا في حب معشوقتهم، لكن ماقط مريت على قصة عاشقة ماتت في حب معشوقها
اذ سمعنا بمجنون ليلى وكثير امثاله وماقط سمعنا بمجنونة زيد
King Sarab

إذا عدت للماضي .. فــ سأقول لك
_ لايمكن مقارنة الماضي بالحاضر _
لاسيما عواطف الأمس وعواطف اليوم :)
 

Moru

عضو قدير
تاماشي
0
<---------------- :yellow F (17):
أسلوبك مميز كالعاده :004':
شعرك جميل و قصصك جميله
أنت تحفت فانتوم الأدبيه الأثريه :love_heart:
أكثر شيء أعجبنني الحوار : قليل و معبر بقوه
و كأنه يحكي القصه كلها
غير الوصف المعبر القوي جدا :crying:
هذا غير انك خالي من الأخطاء الي يطيح بها الكتاب كثير
و هو : خسارة عنصر التشويق
و أنت تمسكت به للنهاية :zx:
أعجبني تسلسل ألاحداث
موب سريع بقوه ولا بطيء غير أنه غير ممل :010':
أذا قررت تصدر كتاب اعرف انك بتتصدر العالم به :015:
نترقب جديدك خالو :kmk:

 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
*Heartbreak :crying:*

قصة مؤلمة فعلاً، ألا يجب أن تنتهي نهاية سعيدة لكليهما :احباط:؟


حبيت القصة وحبيت الأحداث وتسلسلها :yellow F (17):، ولو إني ما أحب الحزين ه1 ..

شكراً أكول على القصة، وشكراً لكيو وبنك كات على التصميم الرائع :yellow F (17):..

~
الحياة لا تحمل نهاية سعيدة دوماً :zx:

ثم هي كانت سعيدة لها، والدليل انطلاقتها في الحياة

وهو من تذوق الغدر والكذب، لهذا كانت حلم غادر بالنسبة له ^^

سعيد بكلماتك وتعلقيك، وسعيد أكثر أنها أعجبتك :kmk:

دمت في حفظ الله ورعايته أخيتي

تحياتي
 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
" مازال الوضع موتراً " xd
إحم إحم << عشان الصوت يستقيم يعني الكتابة
أنا أود أن أعبر عن كل ما شعرت به أثناء القراءة
لذا سعة بالصدر أطلب xd
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

"لا تتوتري، خذي نفس عميــــــــــــــــــــــــــــــق"، وعندما يصل إلى نهاية المتر والنصف أطلقيه :002:

بعد كل هذا النفس العميق، أظن صدرك اتسع حتى الإنفجار خخخخخخخخخ


بداية مع الجزء الأول .. مقدمة القصة أعني
عَلِقْتُ لأفكر بالعمر .. وملامح العمر مابين الصِغر والكبر
العمر الصغير ذو الملامح الكبيرة
والعمر الكبير .. المسروق قبل الاكتفاء والرضا
تفكيراً يخلق فيني تساؤل .. وكذلك يعيد الوعي لحنيني ..
أما عن تساؤلي فهو : كيف يمكن للمرء أن يكون عمره .. لا أصغر منه ولا أكبر ؟ ..
وأما عن حنيني الذي غاب وعيه وعاد إليه ..
فــ لعمري الذي يعيش في الماضي ..
وحينما طُرح السؤال : هل خطر في بال أحدكم أنه لم يولد بعد ؟
ذهبت إلى مكان ما .. من أجل أن آتي بجواب لي ..
_ " ربما نولد .. حينما تصبح أحلامنا حقيقة " .
في الدخول إلى سطور القصة ..
فهمت الفكرة أولاً .. " حب عبر الانترنت "
والذي عادة واقعاً لا أميل لتأييده بنسبة خالصة ...
ربما للنهاية التي وصلت إليها القصة .. أعني كأحد الأسباب لعدم تأييده
_ الثقة بالعالم الافتراضي .. مفزعة _
" معرفة الجيدين من السيئين صعبة جداً ،، وتعريض القلب لمثل هذا النوع من التجارب مهلكة "
" عدا من كان الرحمن معهم ووفقهم بقلوب طيبة .. نجعلهم استثناء "
" لكن يبقى أن الأمر مغامرة خطيرة " .
للإنسان الظاهر دوماً، ومع أني أتفق معك في قدرة الناس على إخفاء حقيقتها أكثر في النت إلا أن هذا لا ينفي إمكانية حدوث مثله في الواقع

الغدر والكذب، والتلاعب بالآخرين نجده في كل مكان وكل زمان

ورغم أن الرجال هم أكثر من يفعل هذا، إلا أن النساء هن الأكثر قدرة عند فعله والأمثلة في التاريخ والقصص العالمية كثيرة ^^


الفتى وأحاسيس الفتى
إنك تستخدم عاطفة من المستحيل ألا تؤثر في القلب
أدخل نفسي في أجواء الأحداث .. ومشاعر الفتى
لأفهم ارتباكه وقلقه وتوتره
شغفه ولهفته وتقدم حبه .. تصاعده أعني
من القليل للكثير والأكثر
لا .. لا أفهم ذلك وفقط . إنما أفهم وأشعر بما يمر به وكأنه أنا
هكذا شعرتُ ..
وبدأت أوده ان يوفق بحبه وأنه للطفه وبراءته يستحق الخير كله
هكذا .. كلماتك تبدأ بجعل القلب ينسى لوهلة أنها قصة
لا .. يصبح الأمر حقيقة .. تود ان تجري أحداث القصة كلها لصالح الفتى
ثم حين يأتي دور الفتاة ..
يبدأ رأسي بالحديث :
تارة أجدني أتمنى أن تبادل الفتى نفس الشعور
ثم أجدني بعدها أقول
: لا .. لاتفعلي
" حتى يقف الأمر عند حد ما وينتهي " .. أقول لذاتي لعله الأصوب .
ثم حينما يتشاركان الإحساس ذاته .. ويتوهج الفتى فرحاً
تجد ذاتك تتوهج معه .. ولكن رغم ذلك .. يساورني قلق
بأنه .... لن تكون هناك نهاية مرضية لذلك ...
" لماذا شعرت بذلك ؟ < لنقل لأنه تشائم الفرح هههههههههه
مالم أضعه متوقعاً .. أن تكون الفتاة بهذا القلب القاسي ..
ربما ملت للتفكير بما هو موجود واقعاً
أن الفتى هو من قد يبدأ بالبرود والسأم وهذه الأشياء
أن تصبح الفتاة هكذا .. ازعجني حقيقةً
" بدأت أشعر أنني أود أن أقول
لماذا .. لماذا تفعل بقلبه ذلك ؟
ما جلب لي الاستياء حينما بدأت تقول : أنها مشاعر اعجاب ليس إلا ولم يكن ذلك حباً ؟
" هذا يذكرني بــ عدم ميلي للحب عبر النت .. كسبب من الأسباب أعني
" عدم قدرتهم من البداية على الفصل بين معنى اعجاب .. وحب "
" مرهق تفكيرهم >< ومغضب " .
وصولاً بالقصة نحو الختام .. أجدت وصف المعاناة التي حلت بالفتى
حد شعوري بالاكتئاب حقيقة ..
شيء هكذا .. أثقل على الصدر
أن يحلم بأنه يطعن نفسه ..
ذلك التعب الذي استولى على جسده
مؤلم ..
كـــ سؤال أوجه لك وهو :
في هذه القصة والقصة الأخرى منطق الخيال
وجدت تشابهاً من حيث أنك تجعل الفتيان بالأدوار التي اعتدناها للفتيات
هل أنت عنصري xd ؟
قد تكون المرأة هي صاحبة العاطفة الجياشة، والمشاعر الفياضة

لكن الرجل يكون غالباً أصدق في الحب إن أحب ، وهذا ما أشار إليه سراب

رغم أنه يحزنني شعورك بالاكتئاب، إلا أن هذا الشعور جعلني أدرك أني نجحت في إيصال جزء من المشاعر هنا

هنا أردت أن أصور علاقة جدية، أراد أحد أطرافها أن تكون سعيدة والطرف الآخر أراد أن يتسلى قليلاً معتقداً أن الزواج مجرد لعبة لا أكثر

كما أشرت أنت غالباً ما يكون الشباب هم من يعبث ويستغل مسائل الحب للتسلية لا أكثر، لكنهم لا يقدمون على خطوة جريئة للأمام

وغالباً ما يتم استغلال عاطفة الفتاة للتلاعب بها، لكن أحياناً يحدث العكس

إجابة على سؤالك فالأمر يختلف بين القصتين

في منطق الخيال، كان من الطبيعي أن أمنح المنطق للرجل رغم أنه من مجتمع خيالي، وأمنح الخيال للمرأة رغم أنها من مجتمع منطقي

فأنا أرى بأن هذا هو الغالب على طبيعة الجنسين

أما هنا فالأمر مختلف، حيث تكون هذا التصرفات وهذا العبث غالباً من الذكور

لذا وبما أني ذكر، وجدت أن جعل المرأة هي من يقوم بهذا يعكس حقيقة إمكانية صدور هذا من النساء

ويجعلني أقل عنصرية نحو الرجال ^^


ختاماً لي كــ رد
تشرفت بقراءة مواضيع لك
ووجدتني أسأل نفسي أن كيف وماشاء الله
تكتب هكذا ؟ :)
تحياتي لك
وأعلم أنا قرقر وآيد xd
بل الشرف لي أنك أطللت عليها، ومنحتها من وقتك :kmk:

الحمدلله أن كتاباتي أعجبتك رغم أنها لا تعجبني :p

زادك الله رفعة وقدراً، وأسعدك في الدارين

تحياتي
 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
بالأول .... شدني اسم القصة
( خدعة حلم )
اسم مميز ... الأحلام اصلا خادعه

القصة فيها كمية كبيرة من الألم ...من أولها لآخرها ...
كتاباتك تجمعها هذه الصفة ... الألم
و ربما الخلفية السوداء للتصميم .... زاد من شعور الحزن و الألم لدي و انا اقرأ القصة..
كنت متأكدة ان نهايتها حزينة ...
فما سيبدأ بهذا الحزن و الألم ... لا اتوقع ان تكون له نهاية سعيدة
مع اني كنت اتمنى ان تكون نهايتها غير هذه النهاية ..
معك حق التصميم أكثر من رائع، سلمت أنامل بنك عليه ^^

النهايات أمور يتمتع الكاتب في جعلها غير متوقعة أو معاكسة لرغبة القارئ ^^

القصة رائعة جدا ... ممتعة و مشوقة ...
لم استطع ان اتوقف و انا اقرأها ...
شعرت اني كنت احبس انفاسي من الحماس !!
لم اقرأ شئ ممتع و لذيذ كهذا من فترة ...
و حقا استمتع جدا عندما اقرأ ما هو جميل و يستحق القراءة ..
و قد قرأت هذه القصة مرتين قبل كتابة الرد ...

حسب رأي .. هذا افضل ما كنبته للآن ...
التسلسل للأحداث رائع ... اسلوبك جميل و مشوق ...
و ما اعجبني اكثر ... ان القصة طويلة نوعا ما .... فأنا لا احب القصص القصيرة...
لأني عندما ابدأ استمتع و استشعر مذاق القصة القصيرة ...تكون قد انتهت ..
احب ان اظل في اجواء القصة طويلا ... لأشعر بها اكثر و استمتع بها اكثر
كل هذا الإطراء سيصيبني بالغرور :kmk:

من النادر أن أتلقى كل هذا المديح منك أخيتي، لكن الحمدلله أنها راقتك

وأسعدني جداً وجودك وتعليقك هنا


اما بالنسبة للقصة نفسها .....
فربما ... هي لم تعرف هو كم يحبها !!!
او ربما هو من كان عليه ان يشعرها بحبه اكثر ...
فما في القلوب .. لن يعرفه الآخرون مالم نخبرهم به !!
ربما هو لم يستطع ان يوصل لها ..مدى حبه لها ... فلذلك كان سهل عليها تركه ...و التخلي عنه
أمممممممممم أختلف معك أخيتي فبالتأكيد لم يتقدم لطلب الزواج منها إلا لأنه أحبها وأراد أن يمنحها اسمه وشرفه

ومادامت وافقت فهذا يعني أنها أدركت حبه لها، وكان عليها أن تحترم كلمتها التي منحتها له كزوجة

ربما أخطأ أنه استعجل في خطوته قبل أن يتأكد من أن قلبها يعرف الوفاء لمن نصبته زوجها، وأنها لا تحب غيره ^^


لاحظت ان القصص ذات النهايات الغير سعيدة ... يستمر تأثيرها عليّ اكثر
لا اعلم ان كان هذا يحصل مع الجميع ...
ربما لأن الحزن و الألم عندما يحاصرني .. فيصعب علي الفكاك و التخلص منه ...
فعندما اقرأ قصة حزينة ...و اندمج في اجوائها المؤلمة ... لا ينتهي تأثيرها عليّ مع انتهاء القصة ...
اظل افكر بالأحداث ..و بعض الكلمات ... قلبي يستمتع بالألم !!!!
و ربما احب النهايات الحزينة <<< شريرة ههههههههه
لا عجب، فهذا ما أعرفه عنك أخيتي ^__^

تعشقين الحزن ، ومع هذا تحبين الضحك ههههههه


التصميم رائع و فخم ...
انا احب المزيج بين هذه الألوان ...
الأسود و الأحمر و الأبيض

و شكرا لك ...... لإني استمتعت بالقراءة ...
شكرا لك .. لإمتاعنا بهذه القصة المميزة

الشكر لك أخيتي على هذا الرد والحضور المميز، وأتمنى ألا تحرميني ردودك في مواضيعي

أسعدك الله أينما كنت

تحياتي
 

مرافئ حنين

»•|| إدارة عامة ||•«<
طاقم الإدارة
تاماشي
278
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عودًا حميدًا لرؤية ابداعتكم هنا أ.آكل القلوب

لي يومين أحاول كتابة رد مناسب يليق

فلا أعرف ما أكتب ولا أعرف ما أدع
وحتى بعدما قررت أن أضع الرد لا أعرف إن كان الرد مناسب يليق بما خططتم أم لا
..

.
بداية:: لازال لنسق حروفكم إبداع لا يشبهه إبداع، بعيدًا كل البعد عن التقليدية والنمط المعروف


تسلسل مألوف سلسل ومحبب لنفس القارئ ، عوامل الجذب والانتباه حاضرة في عرض القصة

أن تجعلنا نعيش مع بطل القصة وكأنه نحن كان ذلك سهلًا على حرف كحرفكم تبارك الله


حرف القصة ثابت وجميل لا يدخلك في أعماق الغموض إلا وأخرجك بشعور طيب، بل تسير حروفكم ببساطة لا يتخللها عرقلات


مهما كتبت أو وصفت أو خططت ستكون لغتي قاصرة في إظاهر ما يتميز به قلمكم
وهذا لا يختلف عليه أحد
..
تبدو القصة مأساوية جدًا

حينما يعتمد المرء على الأنانية وحب الذات سنجد قصصًا أسوء من ذلك



لا شك أن هذه الأحداث بتلك التفاصيل الدقيقة هي واقع عند البعض وهو واقع مضني للأسف
لكن تغيير ذلك يحتاج لمنظومة طويلة عريضة تبدأ من أصول التربية
وأنا مع هذا الرأ] تمامًا

فحقيقة من رايي ان اغلب الي يحدث سواء في العلاقات العاطفية او الصداقة او الشراكة..الخ من انقلابات مفاجئة سببه الرئيسي هو عدم تزكية النفس،


فنفس غير مربية دوم تبحث عن مصلحتها،


حقيقة لدي إيمان بأن الحياة نظام متوازن، أما ما يأتي بلا نظام يذهب كما أتى بلا أي نظام
والأدب وعدم الأنانية من أصول هذا النظام


..
كان الله بعون من مر بهكذا مواقف
الحديث عن مشاعر القلوب، وتبادلها لا أظن أني أهلًا له لكن حقًا لغة القلوب لغة صعبة
لا يفهما إلا أصحاب القلوب الطاهرة، النقية، ومن الظلم لأنفسنا أن نهب تلك المشاعر الخالصة لمن لا يفهمها
لعلكم ستقولون ومن يملكها حتى يتحكم بها
صحيح
المتناقضات في عالم المشاعر كثيرة


.
قلم موفق، وسلمت أناملكم
وأنامل الجميلتين
:yellow F (17):
تصميم مذهل أضاف جمال مضاعف للقصة


أسأل الله أن لا يعلق قلوبنا بأحد سواه
وأن يؤدبنا ويؤدب نفوسنا حتى ما تتكرر مثل هذه القصص

 

Alexandra

فـانـتـــوم مـــآسـي
تاماشي
0

النهايات أمور يتمتع الكاتب في جعلها غير متوقعة أو معاكسة لرغبة القارئ ^^
النهاية كانت متوقعة ... لكنها بالفعل معاكسة لما كنت اتمناها

.

كل هذا الإطراء سيصيبني بالغرور :kmk:
اوه !!! الست مغروراً ؟؟!!! كنت اظنك كذلك هههههههههه

.

أمممممممممم أختلف معك أخيتي فبالتأكيد لم يتقدم لطلب الزواج منها إلا لأنه أحبها وأراد أن يمنحها اسمه وشرفه

ومادامت وافقت فهذا يعني أنها أدركت حبه لها، وكان عليها أن تحترم كلمتها التي منحتها له كزوجة

ربما أخطأ أنه استعجل في خطوته قبل أن يتأكد من أن قلبها يعرف الوفاء لمن نصبته زوجها، وأنها لا تحب غيره ^^

اعتقد بالفعل هو اخطأ و استعجل … و ندم على هذا بالتأكيد
و لو رجع الزمن للوراء … انا متأكدة انه لن يختارها ابدا ...
فهي بالأساس لم تكن تستحق هذا الحب منه …. من مثلها لا يستحق الحب اصلا
و من تملك كل هذه الصفات البشعة … لا تستحق الا الموت !!

.

لا عجب، فهذا ما أعرفه عنك أخيتي ^__^

تعشقين الحزن ، ومع هذا تحبين الضحك ههههههه

لا هذا ظلم !! هههههههههههه
انا لا اعشق الحزن ...و هل هناك من يعشق الحزن ؟؟؟؟!!!!


 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
السلام عليكم ورحمة الله
اعتقد ان دموعي اليوم انتهت كلها عند القرائة xD
لكل حلم نهاية اما حزينه او جميلة

لكن لأول مره اقرأ قصة تبين مدى حقارة بعض من النساء وان كانت في حلم
احسست ان لو كان بيدي الموت لأرسلته عليها

سلمت يداك أكول فالقصه اكثر من رائعة
وسلمت يداكما بينك كات وكيو على التصاميم

في امان الله
تحياتي ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليك بدور، لا تسمي كونها اختارت سعادتها حقارة فهي رأت ما فيه مصلحتها

ربما يحمل الأمر أنانية، وربما خيانة كون بينهما عهد وميثاق أمام الله ^^

والحمدلله الموت ليس بيد بشر وإلا مات العالم كله في لحظة غضب ههههههههههه

فسبحان الحليم الغفور الرحيم

أشكرك على هذه الإطلالة المميزة وأسأل الله أن يعطيك بقدر نيتك الطيبة، فيبدو أن الجميع تفاعل معها وكأنها قصة حقيقية ^^

دمت في حفظ الله ورعايته

تحياتي
 

الأعضاء الذين قاموا بالقراءة (المجموع:0)

أعلى