ذكرى للتاريخ يا صغيرتي .

مرافئ حنين

»•|| إدارة عامة ||•«<
طاقم الإدارة
تاماشي
278
ذكرى للتاريخ يا صغيرتي





لازلت أذكر جيدًا يوم ولادتك جيدًا.. وكم كانت فترة وجودك ببطن أمي طويلة بالنسبة لي
وكم شعرت بالغيرة لكونك دومًا مع أمي بينما أنا أُحرم منها أحيانًا
لن أنسى أني أول من رآك .. وكم شعرت بالفخر كوني فتاة ساعدت أمها على تحمل الألم قبل ظهورك
ثم أبعدونا عنكِ حتى لا نؤذيك كنت يومها في حالة مستعصية
وكان لدي اختبار قرآن عند أستاذ محمد رحمه الله تعالى
..
وبعدها بكم شهر اغتربنا
لن أنسى حديث نفسي عنكِ حينها ..
كم كنت أقول كيف ستعيش بعيدًا عن كل شيء جميل هنا
كبرت يا صغيرتي كثيرًا
ولم أشعر بذلك، مازلت بعيني تلك المدللة التي أحافظ على وجودها بعيدًا عن حدود الخطر


مرت الأيام سريعًا، أؤمن بأني كنت أقسو عليكِ كثيرًا وليكن في بالك أني أحبك كثيرًا
أحب صغيرتي التي لا ترى الصغر صغرًا لأننا معها
أحب تلك الفتاة التي دومًا أراها متميزة
..
وليكتب التاريخ كم تعبت معك وكم أرهقت نفسي للركض خلفك
في تلك الحديقة التي أظنك حفظت تاريخ بلاطها أكثر من بانيها
وكم مرة استيقظت قبل أن تشتد الشمس لتكتسبي من ضياء الشمس نفعًا ..

أتعلمين.. سأخبرك بسر لعلي أول مرة اعترف به أمام نفسي رغم أنه مر عليه بداخلي بعدد أيام عمرك أو أقل قليلا
لطالما كانت أمي حين تحثنا على أخذك للحديقة للترفيه والانتفاع بضوء الشمس تقول
حينما ترينهم يلعبون ستشعرين بالسعادة وكأنك أنت من لعبت كما كنت أشعر أنا أيضًا معكم
..
ولطالما كنت أفكر في تلك العبارة في طريق الذهاب للحديقة وحتى يومك هذا
وأقول يا الله يا أمي أنت طيبة وصبورة لذلك تشعرين ذلك أما أنا
وحقًا كنت أشعر بالسعادة حينما أراك تضحكين وتركضين هنا وهناك، وكأن الدنيا بعيني شيء آخر وحين أعود للبيت وتسألني أمي أن ما قالته صحيح كنت أنكر رغم سعادتي
ولتعلمي أني أقص عليك ذلك لأجعلك تدركين مدى صبري وطيبتي كما أمي تمامًا ( الله يحفظ أمي :))
في هذه الذكرى اللطيفة ..
أتمنى أنك أدركت كم أنت مختلفة كثيرًا عن صديقاتك، وستظلين تلحظين ذلك
وأرجو أن تقودك تلك الملاحظات لإصلاح نفسك أكثر، وحتى إن شعرت بغربة بين العالم ستظلين غريبة
ولا تقودك تلك الملاحظات للإنحدار بنفسك نحو السوء لتثبتي للعالم أنك أكثر من طبيعية
فالغريب يا صغيرتي في هذه الأيام أفضل بكثير من العبيد
الغريب يا صغيرتي عليه أن يتبع نهج الدين بالحرفية، سيسلم كثيرًا
وأهم سلامة يجب عليك مراعاتها .. هي سلامة نفسك وقلبك
إن سعيتِ لسلامتهم سلمتِ مما عداهما بتوفيق الله وتيسيره لك ِ
لن أطيل عليكِ .. سأترك بعض الذكريات والنصائح مدفونة لحين ظهورها
وأحببت أن يكون هذا اليوم
أكثر تميزًا من غيره . وأرجو أن أكون فعلت
 
تاماشي
0
الدنيا تدور ، حيث يُدرك الأولاد مشاعر الوالدين حينما يصبحون في نفس موقفهم ولربما الفرق بينهما ان هذا الجيل يغلبه الضيق والتذمر وعدم الصبر في التربية إلا القليل بينما ىبائنا وامهاتنا فصبرهم صبرا جميلا وفيهم سماحة النفس ورحابة الصدر والكد والمشاغل والسعي لاجل سعادتنا والفرح بتنفيذ متطلباتنا وحتى في قسوتهم محبة عظيمة تحمل درسا قيما وموعظة حسنة لنا
أسلوبك الجميل أشبه بدفتر اليوميات التي تعبق منها رائحة الذكرى حين نتوقف على مرافئها فنشعر بالحنين لكل مامررنا به وجربناه من فرح وترح أو مغامرة أو عقاب أو حلم او أمنية حتى لو مجرد شئ سخيف دوناه في دفتر الذكرى اليومي .
حقا اسمك كرسمك ( يامرافئ الحنين ) :peaceful:
تقديري
 

مرافئ حنين

»•|| إدارة عامة ||•«<
طاقم الإدارة
تاماشي
278
الدنيا تدور ، حيث يُدرك الأولاد مشاعر الوالدين حينما يصبحون في نفس موقفهم ولربما الفرق بينهما ان هذا الجيل يغلبه الضيق والتذمر وعدم الصبر في التربية إلا القليل بينما ىبائنا وامهاتنا فصبرهم صبرا جميلا وفيهم سماحة النفس ورحابة الصدر والكد والمشاغل والسعي لاجل سعادتنا والفرح بتنفيذ متطلباتنا وحتى في قسوتهم محبة عظيمة تحمل درسا قيما وموعظة حسنة لنا
أسلوبك الجميل أشبه بدفتر اليوميات التي تعبق منها رائحة الذكرى حين نتوقف على مرافئها فنشعر بالحنين لكل مامررنا به وجربناه من فرح وترح أو مغامرة أو عقاب أو حلم او أمنية حتى لو مجرد شئ سخيف دوناه في دفتر الذكرى اليومي .
حقا اسمك كرسمك ( يامرافئ الحنين ) :peaceful:
تقديري


هذه حقيقة فعلًا إننا نعاني من عدم صبرهم أشد المعاناة تجديدن نفسك تكررين كلامًا في الأسبوع ثلاث مرات
بينما ربما مرة واحدة قد كانت تؤثر فينا أعظم الأثر

[وحتى في قسوتهم محبة عظيمة تحمل درسا قيما وموعظة حسنة لنا]

إنك أحسنت اختيار كل كلمة فيها
كانت قسوتهم دروس عميقة تمتد لجذور بعيدة فينا وتؤثر فينا سنينًا
إنني سعيدة أن أجد من يوافقني على مبدأ من مبادئ الحياة التي فقدناها بيننا حقًا وسعيدة بردك الجميل ولوجودك الذي شرفني كثيرًا
وجودك هو الجمال بعينه
وحديثك له عبق الياسمين ممزوج بعبير البحر
حياكِ الله دومًا سيسعدني أن أنهل من عبير حروفك الجميلة
:yellow F (17):
 

آكل القلوب

وداعاً
طاقم الإدارة
تاماشي
0
موضوع سقط سهواً كما سقط الكثير غيره

قلمك مازال يحمل عبيره المميز أختي الغالية مرافئ، لكنه مختلف عما عهدته هنا

وكأن الزمن اختنق بصاحبته لتنثره هنا نصيحة لا يسمع صداها غيرنا

حلية تزينت بحيلة، ففقدت بريقها وظلت قيمتها كما هي

مازلت أقف ساكناً أمام حروفك مرافئ حنين، ولا أملك إلا التصفيق

أسعدك الله في الدنيا والآخرة أخيتي

تحياتي
 

الأعضاء الذين قاموا بالقراءة (المجموع:0)

أعلى