قصة بائعة الكبريت

bedo0or

<font color="#F26C4E">»•|| مـــــــراقبــة ||•«</f
تاماشي
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم ..؟!

عدت أليكم من جديد أحبتي
بنوع أخر من كتاباتي
قررت أن أجرب أكتب قصه
أتقبل إتقاداتكم أول مره لي بكتابة القصص

قصة بائعة الكبريت
أتمنى تعجبكم
فلنبدأ
________________________________________________

طبعا كلنا نعرف قصة بائعة الكبريت قصة الفتاة الصغيره التى لم تذق طعم الراحه



ولم تعرف معنى الطفوله والبرائه وانتهت احلام اليقظه بنطفاء اخر شمعة كبريت كانت قد اشعلتها لتدفى بها جسمها التعب الجامد
حيث ذهبت مع جدتها الى العالم الاخر حيث لا ظلم لا اهانه لا تعب لا مذله ...
لكن اليوم احكى لكم قصه ربما لا تكون بنفس النهايه وربما فى وجهة نظر البعض انها لا ترتبط بقصة بائعة الكبريت سوى اقتباس
الاسم فقط لكن نحن البشر ندور فى دوامه واحده ونفس الفصص تتشابه لكن انت بطل قصتك وتستطيع ان تكتب لك نهايتك التى تريد

ماراح اطول عليكم راح اقول لكم القصة القصة ايها القرائون الكرام قصة
(بائعة العلك)
:XD1:
طبعا بلاشك الكل فقع ضحك من الاسم
تقولون وش تحس فيه << فلم كرتون هو ولا بيئة بجد
يجيكم الحكي اصبروا عالبنت :روبينا:
اعطوها فرصه تقول اللى فى بالها بكل راحه ولا احد يتريق عليها
:1178088074946:



بجد احنا مجتمع انتقادى من الدرجه الاولى نتقد الشئ قبل مانسمع للاخر والمشكله كلنا عيوب ؟؟


فى بداية سنة 2010 <<قديم XDD
صباح يوم الجمعه وكأى جمعه من الجمع العاديه
<<بدانآ مصاله
:004:
وكان الجو طفش وروتين سوتلها فطور ملكى مكون من ساندوش جبن وكوب شاى وابد قعدت على tv مع الفطور الملكى
المهم قامت تطالع فى برنامج شبابي جلسة مجموعه من الشباب ويسولوفوا ويتكلموا

عن احلامهم وطموحاتهم مع صاحب تجربة اختراع او شيخ مرره كان كلام الشيخ مؤثر
(ان ارتضيت ان تعيش بين زحام العادين فستحيا وتموت عاديا وتكون رقما بهاذا الكم الهائل من الناس العادين)
ففكرت بهذا الكلام وعجبها كثير وخصوصا ان الشباب كانوا كثير متحمسين ومتفاعلين
ومثل ماقلت لكم كانت بداية سنة 2010 فكانت بدايه سنة جديده من حياتها

قررت انها تكون هالسنه غير عن كل السنوات وبدأت تسوى plan <خطه للسنه الجديده
وقامت تفكر يارب وش ابغى اسوى طبعا اول شئ تحفظ شئ من القران عشان ربى يبارك لها تتثقف
وتزيد مستواه المادى وتقولون كيف؟وهى بنت لا شغل ولا مشغله

ماياست استمرت بالتفكير والتفكير لما طلعت الفكره المتواضعه جدا جدا <<بياعة العلك
قررت انها تبيع كل يوم لستت علك بخمسه
وتربح منها عشره سعر رمزى
يعنى العلك الواحد بريال
وسبحان الله فعلا انما الاعمال بالنيات ربحت بهذا الاسبوع 20 ريال من دون ماتبيع ولا عللك
<<الله وناسه "231"
وتحمست البنت وتطورت الفكره الى بياعة الكولا بحكم ان البسيى بريال ونص
كمان هنا وقفه مع رحمة ربى اللى وسعت كل شئ وانما الاعمال بالنيات
جاها فى نفس الفتره هذى 2000 ريال قبل ماتبدا project المشروع العظيم مالها وقررت بما انها صارت غنيه انها تفكر projectاكبر
فدخلت بفلوسها كلها الاكتتاب العام ومافكرت بحتياجاتها الحين تفكيرها كان دايم لبعدين سنة قحط وسنوات رخاء
وطبعا مثل ماتعرفوا محد يخسر فى الاكتتاب الاستثماري
هو عامل مثل العقار كل ما تركتيه سنه سنتين زاد رصيدك وكل ماربحت الشركه اللى مكتتب فيها زاد الربح وبشكل اسرع


المهم حبيت أوضح لكم شيء من خلال طرح القصه هذي وهو
أن الحماسه بركان لا تنبت على قمة اعشاب التردد

فلا تترددوا بتغير حياتك للافضل فمجرد فكره صغيره متواضعه تفتح لك افاق أرحب و أوسع

أتمنى يعجبكم
:kmk:



 

ilyes zaibi

فـانـتـــوم مـــآسـي
تاماشي
0


و اخيرا خلصت القرائة

ههههه

القصة مرة طفولية

مو حزينة زي بائعىة الكبريت

هيك افضل الحزن مضر للقلب

^^

و شكرا بدوور
 

انسانية

عائلة فانتوم
تاماشي
-574
انا ما أقول إله غير سبحان الله هع ^^
بترعفين يوم متشوفين الرساله الخاصة هع ^^

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته هع ^^

القصه حلوه هع ^^ نعم نعم العمل في النيات ^^

إن شاء الله نتغير
إالى الأحسن او الأحسن هع ^^

بنحاول نكون هادين ههههههههههههه هع ^^
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

الأعضاء الذين قاموا بالقراءة (المجموع:0)

أعلى